Eléments du patrimoine culturel immatériel

Ahellil du Gourara

أهلّيل "ڤورارة" :

يؤدى" أهلّيل" بانتظام في بعض الحفلات الدينية، بمناسبة زيارة أضرحة الأولياء المحليين أو أثناء الاحتفال بمولد النبي الكريم. وهناك أيضا أنواع من "أهليل" تقام خلال الاحتفالات الدنيوية كالزفاف.

وقد يحضر "أهلّيل" كذلك (علاوة على أشكال أخرى من التعابير الثقافية المحلية والإقليمية) المناسبات المحلية مثل المعارض والأسابيع التجارية التي تنظمها السلطات لتعزيز التجارة بين المناطق. وكثيرا ما يمارس  "أهلّيل" أثناء زيارات الشخصيات المرموقة.

تقليديا، كان العارفون بهذا الفن وممارسوه ينحدرون من قصور (قرى) ڤورارة. ومع ذلك، ومنذ ثلاثين عامًا (أو أكثر)، فإن ظاهرة الهجرة إلى المدن الكبرى في الشمال (خاصة وهران في الغرب الجزائري) قد أجبرت غيرهم من المقيمين الجدد بالمنطقة إلى ممارسته بمناسبة بعض المهرجانات الدينية.

يجمع تعبير أهلّيل بين نوعين يشتركان في نفس المنظومة ولكنهما يختلفان في الإنجاز: "أهلّيل" و "تڤرّابت". والفرق الرئيسي بينهما هو كون "أهلّيل" يؤدّى واقفا في ساحة عامة بينما يؤدى "تڤرّابت" جالسا في البيت.

أمّا "أهلّيل" الحقيقي، فهو جوقة تشكّل دائرة، يقف وسطها العازف المنفرد واثنان من العازفين. عدد المطربين متغير، حسب الحالة، قد يقتصر على عشرين أو يصل إلى مائة مشارك، في هذه الحالة وتبعا لسعة الفضاء الذي ينجز فيه "أهلّيل"، قد يتضاعف عدد الدوائر المتمركزة.

L'ahellil est un genre poétique et musical emblématique des Zénètes du Gourara, pratiqué lors de cérémonies collectives. Il est régulièrement exécuté lors de fêtes religieuses et de pèlerinages, mais aussi à l’occasion de réjouissances profanes telles que mariages et foires locales. Étroitement lié au mode de vie des Zénètes et à l’agriculture oasienne, l’Ahellil symbolise la cohésion de la communauté dans un environnement difficile et véhicule les valeurs et l’histoire des Zénètes dans une langue aujourd’hui menacée de disparition.

CD AUDIO

Ahellil de Timimoun
Ahellil de charouine

Photos

 Film de présentation de 13 min

Discours ouverture du festival

Ahellil interprété par un groupe de femmes

APC de charouine

interprétation en groupe

Tagerrabt de Taourirt